الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 19 / يونيو 19:02

بعد تدخل كل العرب: الشرطة تطلق سراح أم لـ5 أطفال من النقب اعتقلتها كرهينة بسبب أمر هدم!

ياسر العقبي
نُشر: 24/07/22 13:53,  حُتلن: 19:05

الشرطة تسارع للاتصال بوالد السيدة المعتقلة بعد توجه "كل العرب" وتقول في تعقيبها: "لقد وافقت على توقيفها من أجل التحقيق بانتهاك حكم قانوني يتعلق بانتهاك أمر محكمة حول الهدم"!

بعد تدخل مراسل "كل العرب" في الجنوب، أطلقت وحدة يوآف الشرطية سراح وفاء سلامة العزازمة (35)، وهي أم لخمسة أطفال من شقيب السلام، كانت اعتقلتها في وقت سابق من صباح اليوم، الأحد، كرهينة بسبب أمر هدم مضافة (شق) ضد زوجها!


وكانت الشرطة سارعت بالاتصال بوالد السيدة فور توجه مراسل "كل العرب" باستجواب عاجل إليها، وطلبت منه الحضور لأخذها من المعتقل، وبعد الاهتمام برعاية لأحفاده – توجه إلى مقر الوحدة وأعاد ابنته إلى أطفالها، وهم في السادسة حتى الـ12 من أعمارهم. وجاء تحررها من الشرطة بعد نحو ساعتين ونصف من الاعتقال.


وفي ردها ادعت الشرطة أنّ السيدة وافقت على اعتقالها، للتحقيق معها. من جانبها، روت السيدة وفاء العزازمة أنها لم تخضع للتحقيق، بل تم سؤالها عن عدد أولادها وعن زوجها فقط.


وقالت الشرطة في تعقيبها لمراسل "كل العرب: "تعمل شرطة إسرائيل وفقًا للقانون وهي هيئة تساعد سلطة الأراضي الإسرائيلية لغرض التنفيذ. وعلى عكس ما ورد، فقد تُرك القاصرون تحت إشراف شخص بالغ مسؤول". ونوّهت الشرطة في ردّها بالقول: "تمّ استدعاء السيدة بموافقتها من أجل التحقيق بانتهاك حكم قانوني يتعلق بانتهاك أمر محكمة"!


وكان موقع "العرب" وصحيفة "كل العرب" كشف النقاب اليوم عن قيام وحدة يوآف التابعة لشرطة إسرائيل، باعتقال السيدة وفاء سلامة العزازمة، لإجبار زوجها على هدم مضافة، حيث أبقت أولادها الأطفال الخمسة بدون رعاية.


وقد قام جد الأطفال، سلامة، بإحضار أحفاده إلى نقطة شرطة شقيب السلام، لترعاهم الشرطة حتى إطلاق سراح والدتهم، إلا أنّ تدّخل مراسلنا فور تلقيه الشكوى، أدى بالشرطة للاتصال بالجد وطلبوا منه الحضور لأخذ ابنته.


وروي مصلح أبو كفيف، عم المعتقلة المتزوجة من الشاب موسى الدهيني: "ابنة أخي وفاء كانت تجلس مع أولادها الخمسة وترعاهم حين حضرت قوة من وحدة يوآف وقامت بالسؤال عن زوجها وحتى أنهم اتصلوا بوالدها. أخبرهم والدها أنه خلال خمس دقائق سأكون عندكم، ولا تقوموا بأي شيء حتى حضوري ولكنهم قبل حضور الأب-الجد قاموا باعتقالها ونقلها إلى وحدة يوآف وتركوا الأطفال لوحدهم بدون رعاية، ما يناقض قانون رعاية الأطفال".


وأضاف أبو كفيف: "جد الأطفال قام بنقلهم بسيارته إلى شرطة محطة شقيب السلام، لترعاهم حتى عودة والدتهم. أثنان من بين الأخوة خافوا أن ينزلوا في نقطة الشرطة وبقوا في سيارة جدهم. لقد تمّ اعتقالها بدون ذنب عليها وكرهينة ليقوم زوجها بهدم المضافة (الشق). هذا عمل غير قانوني وغير أخلاقي أن يتركوا الأطفال لوحدهم. ما ذنب هؤلاء الأطفال؟ لقد تمّ ترعيبهم وتخويفهم من قبل الشرطة وهم يبكون على والدتهم التي اعتقلتها الشرطة. ماذا تتوقع من هذا الطفل الذي يشاهد الشرطة تقوم بأعمال غير قانونية حين يترعرع ويكبر؟ نطالب بإطلاق سراح الأم فورا لكي تعود لرعاية أولادها!".


ويشار إلى أنّها ليست المرة الأولى التي تقوم بها وحدة يوآف الشرطية باعتقال أو التهديد باعتقال سيدات، لكي ترغم صاحب المنزل على هدم بيته بنفسه، ضمن ضغوطات تقوم بها الشرطة لتسجيل أكبر عدد ممكن من عمليات الهدم البيوت بأيدي أصحابها. وسبق أن هددت الوحدة باعتقال سيدة من بير هدّاج لإجبار زوجها على هدم مضافة. 

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.71
USD
3.98
EUR
4.72
GBP
241158.58
BTC
0.51
CNY
.