الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 19 / يونيو 19:02

بمبادرة دائرة العمل البلدي وبمشاركة واسعة: يوم دراسي حول دور منتخبي الجمهور الجهويين بتعزيز الحكم المحلي

كل العرب
نُشر: 20/04/24 08:22,  حُتلن: 15:20

وصل إلى موقع العرب بيان جاء فيه: "نظمت دائرة العمل البلدي في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، أمس الجمعة في شفاعمرو، يوما دراسيا تحت عنوان "دور منتخبي الجمهور بتعزيز الحكم المحلي" بمشاركة العشرات من ممثلي الجبهة في السلطات المحلية وعن الكتل البرلمانية والنقابية والهيئات المركزية في الجبهة والحزب الشيوعي. افتتح اليوم الدراسي وتولى عرافته، ئيس دائرة العمل البلدي د. شكري عواودة الذي قدم مداخلة ترحيبية إلى جانب سكرتير الجبهة، أمجد شبيطة حيث تقدما 
بالتهنئة للرفاق المنتخبين وأكدا على ضرورة التعاون ما بين المحلي والقطري لضمان أن يتميز أداء رؤساء السلطات المحلية وأعضائها الجبهويين على المستويين: الوطني والمهني". 

وتابع البيان: "علما أن هذا هو اليوم الدراسي الأول للمنتخبين وقد سبقه يومان إضافيان للمرشحين قبل إجراء الانتخابات وشددا على أهمية مواصلة هذا النهج لضمان الاستفادة من تبادل التجارب والاستعانة بما لدى الجبهة من طاقات وخبرات إلى جانب الاستزادة من جهات مهنية مستقلة. علما أن هذا اليوم تطرق إلى أدوات العمل المهنية والسياسية دون التطرق إلى نتائج الانتخابات التي تدرس بشكل معمق في الهيئات ذات الصلة على المستوى المحلي المناطقية والقطري".

ربط السياسي بالخدماتي والمحلي بالقطري

وأردف البيان: "الجلسة الأولى تمحورت بأهمية تسييس العمل البلدي والتعامل معه كأداة وطنية ومهنية للمواجهة مع سياسة التمييز العنصري. وكانت المداخلات من تقديم الرفاق: محمد بركة رئيس لجنة المتابعة حول العلاقة الجدلية بين لجنة المتابعة ولجنة الرؤساء كعلاقة جدلية لقيادة المجتمع العربي، وأيمن عودة، رئيس قائمة الجبهة والعربية للتغيير ، حول ربط البرلماني بالمحلي والمربي عمر  واكد نصار، رئيس بلدية عرابة السابق وسكرتير اللجنة القطرية حول أهمية دور ومبنى اللجنة وعلاقتها بمركز الحكم المحلي والجهات الرسمية والشعبية".

وحسب البيان: "التعرف إلى المبنى التنظيمي للسلطات المحلية ومعالجة القضايا البلدية الأساسية
وأما في الجلسة الثانية انقسم الحضور إلى ورشتين متقابلتين: تمحورت الورشة الأولى بالمبنى التنظيمي للسلطة المحلية ودور منتخب الجمهور فيها. فيما تمحورت الورشة الثانية  بالمضامين الملحة والمواضيع الأساسية التي تهم المواطن. وخلال هاتين الورشتين تم تقديم المداخلات التي قدمها الرفاق: جعفر فرح - الجانب السياسي لموازنة السلطات المحلية والمتطلبات نحو المساواة، سامح عراقي - التخطيط والبناء وتوسيع مسطحات البلدات العربية، نضال عثمان - عمل المستشار القانوني وعلاقته بأعضاء المجالس المنتخبين، شريف زعبي - حقوق وواجبات عضو السلطة المحلية، رجا زعاترة - احتياجات المدن المختلطة وآفاق العمل البلدي،  شكري عواودة وشادي شويري - لجان البلديات والشركات المنبثقة عن البلديات والمجالس، لميس موسى وفاطمة ملحم - دور المرأة في العمل البلدي، عزيز بسيوني وختام واكد - العلاقة بين منتخبي الجمهور وعمال/عاملات البلديات، حسين مناع وأحمد غزاوي - السلطات المحلية والعنف في الوسط العربي والمناقصات".

تلخيص: نحو دمقرطة وتعزيز الحكم المحلي

وجاء في البيان: "اختتم اليوم الدراسي بالجلسة الثالثة وهي جلسة تلخيصية لأهم الاستخلاصات من النقاش الذي دار في الورشتين، كما قام كل من أمين عام الحزب الشيوعي الرفيق عادل عامر ورئيس الجبهة، الرفيق عصام مخول، حيث أكدا على أهمية أن تضع الجبهة برامج عمل بعيدة المدى للتأثير على الحكم المحلي في البلاد ودمقرطته بشكل يعزز دور منتخبي الجمهور في الائتلاف والمعارضة على حد سواء. وأكدا على ضرورة أن يكون العمل البلدي رافدا من روافد المشروع الجبهوي المتكامل لرفع مكانة المواطنين والدفاع عن حقوقهم في مختلف القضايا. وتعمل دائرة العمل البلدي على اعداد كتيب يشتمل كافة المداخلات التي تم تقديمها في اليوم الدراسي وخلاصات النقاش". إلى هنا نصّ البيان

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.71
USD
3.98
EUR
4.72
GBP
241158.58
BTC
0.51
CNY
.