الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 19 / يونيو 19:02

النائب منصور عباس يزور عائلة أبو عصا بعد هدم 47 من بيوتهم ويؤكد: واجبنا أولًا دعم العائلات المنكوبة ماديًّا ومعنويًّا وتوفير غطاء سياسي وقانوني لهم

كل العرب
نُشر: 08/05/24 19:22,  حُتلن: 08:36

النائب منصور عباس: سلطات وشرطة الهدم ينفّذون سياسات حكومية يفتخر بها الفاشي بن غڤير ويستفيد منها انتخابيًّا ويريد الصدام مع المواطنين العرب

النائب منصور عباس: من حقنا وواجبنا الوقوف في وجه هذه السياسة الظالمة والدفاع عن بيوتنا دون الوقوع في مصيدة الفاشي بن غڤير الذي يريد التصعيد والصدام

النائب منصور عباس: معركتنا في الدرجة الأولى سياسية مع هذه الحكومة ضد الظلم والعنصرية. هذه الحكومة جاءت بصناديق الاقتراع وستذهب بصناديق الاقتراع وسنهزمها سياسيًّا


قام رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس بزيارة تضامنية لعائلة أبو عصا في منطقة وادي الخليل في النقب الذين قامت السلطات وشرطة بن غفير اليوم بهدم 47 بيتًا من بيوتهم، إضافة إلى مسجد القرية.

وكان النائب منصور عباس قد شارك قبل الزيارة بجلسة لجنة التوجيه العليا للعرب في النقب مع زملائه في الموحدة وليد الهواشلة ود. ياسر حجيرات.

وقال النائب منصور عباس خلال الزيارة وخلال الجلسة: "واجبنا الأول هو دعم أهلنا ماديًّا ومعنويًّا بشكل فوري، هكذا نجسّد معنى الوحدة والتضامن بالتكافل والتعاضد بين أبناء الشعب الواحد، وليس فقط بالشعارات أو حتى بالاحتجاج، ونحيي مؤسسة الرباط والصمود التي أعلنت عن حملة جمع تبرعات فورية للوقوف إلى جانب العائلات".

حول عملية الهدم نفسها قال النائب منصور عباس: "هذه الجريمة النكراء ضدّنا جميعًا كمواطنين عرب، من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، فسلطات الهدم وشرطة الهدم يعملون بشكل منهجي ‏لتنفيذ عمليّ لسياسات حكومية يفتخر بها الوزير الفاشي بن غڤير ويستفيد منها انتخابيًّا. بالأمس هدموا بيتين في المغار، وقبلها بيتين في كفر قرع، واليوم أيضًا بيتًا في عين حوض".

وعن سياسة وأهداف بن غفير، قال النائب منصور عباس: "‏الهدف الأول للوزير الفاشي بن غڤير هو المكاسب السياسية لحزبه الفاشي على حساب حق أهلنا بالعيش الكريم الآمن في بيوتهم. و‏الهدف الآخر للفاشي بن غڤير أنه يريد جرّنا لدائرة العنف مع سلطات الدولة وحتى مع المواطنين اليهود، وقد أعدّ العدّة لذلك بتسليح مليشيات خارج دائرة سلطات الدولة والقانون".
 
‏وأضاف النائب منصور عباس: "نؤكد أنه من حقنا وواجبنا معارضة هذه السياسة الظالمة العدوانية والوقوف في وجه عمليات الهدم لمنعها وتحصيل حقوقنا بالعيش الكريم الآمن في بيوتنا وقرانا. و‏من جهة أخرى يجب الحذر كي لا نقع في مصيدة الفاشي بن غڤير، ولذلك تجب المحافظة على السلمية في كل الأحوال وعدم الانجرار لأي أعمال عنف أو تجاوز للقانون والنظام العام، أفرادًا ومجموعات، وحتمًا سننتصر وتنتصر الكرامة الإنسانية والعيش الكريم على الظلم والعدوان".

‏وأكد النائب منصور عباس أن "معركتنا في الدرجة الأولى سياسية مع هذه الحكومة ضد الظلم والفاشية والعنصرية والتمييز، ونحن قادرون على هزيمتهم في الملعب السياسي، فهذه الحكومة جاءت بصناديق الاقتراع وستذهب بصناديق الاقتراع".

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.71
USD
3.98
EUR
4.72
GBP
241158.58
BTC
0.51
CNY
.